ماذا تغير الأبوة في ملامحك؟

 زميلي في العمل أنجب طفله الأول قبل أسبوع. لا أعرف ماذا تغير في ملامحه ما إن أصبح أبًا ولكنني أصبحت أرى ملامحه أكثر نضجًا، ولا أعرف لماذا بدا أكثر وسامة من ذي قبل. هذه المرة الأولى التي ألحظ فيها ما تفعله الأبوة في الرجل.

ابوة ـ اب جديد ـ اب لاول مرة

لا أعرف ماذا تغير في ملامح أبي بعد أن أصبح أبًا للمرة الأولى لأنني بالطبع لم أكن هناك، ولكنني لا أظن شيئًا تغير من الأساس. أقارن ملامحه في الصور، أثناء الخطوبة، يوم الزفاف وبعد أن ولدت شقيقتي الكبرى. في كل الصور كان نفس الشخص الذي يدور عالمه حول نفسه ولم يبد منسجمًا مع المحيطين ولا متأثرًا بهم، إلا في صور نادرة كان يضحك فيها من قلبه وهو يداعب كل واحد منا وهو رضيع.

أفكر ماذا يمكن أن تغير الأبوة في ملامحك؟ هل تزداد عيناك حنانًا؟ وكيف يمكنني أن أقاومها آنذاك. كيف أغضب منك أو أعاتبك ولديك عينان فيهما كل هذا الحنان؟ ذراعاك يبدوان ملائمان تمامًا لاحتضان صغيرة، لتدليلها ورفعها للسماء وهي آمنة تمامًا حتى مشيتك يمكنك إبطائها لتلائم مشية الصغيرة. لا أعرف حقًا ما يمكن أن تغيره فيك الأبوة، ربما لأنك أب بالفعل منذ ولدت، لأنك الأب الذي حلمت به لنفسك ربما.

أعرف أن لديك أطنانا من المخاوف، التي أشاركك إياها، لا أعرف هل أنت مثلي من الملعونين بحب الكمال أم لا. أتخوف ألا أكون أمًا جيدة، وقبلها ألا أكون حبيبة جيدة، أتخوف اقتسام وحدتي مع آخر، أو بمعنى أدق التنازل عنها لمشاركة حياتي مع آخر ولكن ربما تكون مخاوفنا مبالغ فيها والأمور لن تكون بهذه الصعوبة ولا هذا السوء؟

زميلنا هذا الذي حكيت للتو عنه كان موظفًا سيئًا. يعيش في العمل بالحد الأدنى للطاقة، يبذل من الجهد ما يكفي بالكاد لأن يستمر. لا يحب تحمل المسؤوليات ولا يمكنه حتى الاهتمام بنفسه.

حين وقع في الحب اندهشنا، حين تزوج اندهشنا أكثر. كنا نظنها حمقاء تورطت في مقلب حياتها لكننا فوجئنا به زوجًا رائعًا وأبًا حنونًا مشاركًا في كل تفصيلة تخص صغيره. يتحمل مسؤوليته من لحظة حملها، يشاركها ويساندها ويتقبل أبوته المبكرة بشجاعة كبيرة ويجيد اتخاذ القرارات، حتى الصارمة منها، لضمان استقرار البيت.

هكذا هو الأمر دائمًا يا صديقي، أولئك المفرطون في التفكير والترتيب والتخطيط لا يتقدموا خطوة واحدة، يحاولون صعود الجبل وعلى ظهرهم أطنان من الحجارة تقصمه وتعود بهم للوراء، المجد الحقيقي لأولئك الذين لا يفكرون كثيرًا في أهمية الخطوة ولا خطورتها وإنما يعرفون كل شيء بالتجربة.


0 comments:

Post a Comment