I'm Fine / Not okay


في مدرستين في الـ being not okay.. مدرسة "لأ أنا هعمل نفسي كويس لأن الناس مش لازم تعرف واحتمال أصدق أنا كمان إني كويس" ودي اللي بنحط فيها ميكب، نلبس كويس، نضحك بهيستريا، نعمل أكتيفيتي كتير ونتصور صور حلوة وإلخ إلخ..
المدرسة التانية "أنا مش كويسة، فمش هعمل نفسي كويسة" ودي الحقيقة المدرسة المفضلة بالنسبة لي، واللي بننزل فيها من البيت بأي لبس نقابله، ما نهتمش إلا بإنه يكون مريح ومش عايز وقت كتير، لأننا بننام لأخر لحظة ممكنة وبنأجل مواجهة الحياة لأقصى وقت ممكن.. ما بنتكلمش كتير، ما بنغصبش على نفسنا عشان نضحك.. 
بعض الناس بتبص للمدرسة دي على إنها جريمة كاملة، وضعف أوفر "بأداء دنيا سمير غانم"، وإنه الناس مش ذنبها حاجة تشوفنا مكتئبين، أو يعني ما يصحش تشوفنا كده وإحنا لازم نبقى أقوى من إننا نبين للناس إننا حزينين ومتضايقين، ولازم نضغط على نفسنا اكتر من كده لأن كل واحد فيه اللي مكفيه من ناحية، ومن ناحية تانية مش لازم الناس تعرف عننا حاجة دقيقة كده.
بس أنا على العكس بشوف المدرسة الأولى هي اللي ضعف مش التانية، إنكار ضعفنا هو ضعف في حد ذاته، والشجاعة الأكبر هي إننا نواجه العالم المرعب دا بوشنا الحقيقي وبحقيقة إننا بنزعل وبنكتئب ومودنا بيغلبنا وإننا guess what?  بني آدمين عادي!

0 comments:

Post a Comment